الرئيسية / أخبار حقوقية / بيان تنديد ورفض لزيارة ولي العهد السعودي لتونس
بيان تنديد ورفض لزيارة ولي العهد السعودي لتونس

بيان تنديد ورفض لزيارة ولي العهد السعودي لتونس

باردو في 26 نوفمبر 2018

بيان تنديد ورفض لزيارة ولي العهد السعودي لتونس
بعد الاطلاع على تصريح الناطقة الرسمية لرئاسة الجمهورية الذي أكدت من خلاله على موعد زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتونس يوم الثلاثاء 27 نوفمبر المقبل للقاء رئيس الجمهورية التونسية، ونظرا لجرائم الحرب المرتكبة باليمن من قبل قوات التحالف التي تقودها المملكة العربية السعودية، وإثر الجريمة الوحشية لاغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطمبول في تركيا، فإن مرصد الحقوق و الحريات بتونس يؤكد على ما يلي:

1) اعتبار ولي العهد السعودي شخصا مشتبها به في قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، فضلا عن وجود دلائل قوية تؤكد تورطه بجرائم ضد الانسانية باليمن ومسؤوليته عن مقتل مئات من المدنيين وتهجير وتجويع آلاف منهم، فضلا عن تورطه الفاضح في التطبيع مع الكيان الصهيوني المعتدي والمغتصب لأرض فلسطين والمضطهد لشعبها.
2) رفضه الزيارة المرتقبة واعتبارها تبييضا للانتهاكات والجرائم المتهم ولي العهد السعودي بارتكابها، كاعتبار تلك الزيارة وصمة عار على تونس الثورة حكومة وشعبا.
3) دعوة مجلس النواب لسنّ قانون يسمح بتعهّد القضاء التونسي بتتبع جرائم الحرب والجرائم ضدّ الإنسانية مهما كانت جنسية المتهمين بارتكابها أو جنسية ضحاياها ومكان ارتكابها.

الهيئة المديرة لمرصد الحقوق والحريات بتونس

Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*