الرئيسية / أخبار حقوقية / تقرير طبي أولي يثبت العنف والإختناق الذي تعرض له أيوب بن فرج
تقرير طبي أولي يثبت العنف والإختناق الذي تعرض له أيوب بن فرج

تقرير طبي أولي يثبت العنف والإختناق الذي تعرض له أيوب بن فرج

أكدت الأستاذة غفران حجيج محامية عائلة أيوب بن فرج الذي كان قد توفي في ظروف مسترابة بمركز الحرس الوطني ببراكة الساحل يوم الجمعة 15 فيفري 2019 ، صدور التقرير الأولي للجنة الطبية والذي أثبت آثار العنف في كامل جسد الضحية إلى جانب ثبوت حدوث إختناقه .
 
يذكر أن عددا من شهود العيان كانوا قد أكدوا لمرصد الحقوق والحريات بتونس ، تعرض
أيوب إلى الإعتداء بالعنف الشديد والإستعمال المفرط للغاز المشل للحركة رغم أنه قد تم تكبيله والسيطرة عليه من طرف بعض أعوان الحرس الوطني أحدهم مودع بالسجن على ذمة القضية .
 
Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*