الرئيسية / أخبار حقوقية / رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيةيؤكد وجود خروقات وتنصت على الهواتف ويقول ” كل شيء أصبح مخترقا في تونس “
رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيةيؤكد وجود خروقات وتنصت على الهواتف ويقول ”  كل شيء أصبح مخترقا في تونس “

رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيةيؤكد وجود خروقات وتنصت على الهواتف ويقول ” كل شيء أصبح مخترقا في تونس “

أكد السيد شوقي قداس رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية في تصريح إذاعي لراديو ماد أن ” القانون الحالي لحماية المعطيات الشخصية فيه ثغرات عديدة وصدر تحت نظام بوليسي وأن كل شيء أصبح مخترقا في تونس، وأبسط دليل على ذلك انتشار كاميرات المراقبة في الشوارع دون أي موجب قانوني، حيث يتم أخذ تسجيلات من الكاميرات ويقع نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي مؤكدا أن هذه الخروقات يعاقب عليها القانون بـ3 سنوات سجنا.
 
كما أشار إلى أن هناك عمليات خروقات وتنصت على الهواتف وأن هذه المخالفة تعاقب عليها المجلة الجزائية وليس قانون حماية المعطيات الشخصية وفق تعبيره.
 
هذا ويذكر أن وزير العدل السيد غازي الجريبي قد أعلن عند إشرافه يوم الجمعة 9 مارس 2018 بمدينة القيروان على افتتاح أشغال ورشة العمل التي نظمتها الهيئة حول ” النظام القانوني للدعاوى الجزائية في الجرائم المتعلقة بحماية المعطيات الشخصية “، على مصادقة مجلس الوزراء المنعقد يوم الخميس 08 مارس الجاري على مشروع القانون الأساسي المتعلق بحماية المعطيات الشخصية والذي سيلغي ويعوض القانون الأساسي عدد63 لسنة 2004، وينتظر أن يمكن مشروع القانون الجديد الهيئة من الإستقلالية وأن يمنحها صلاخية قضائية .
Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*