الرئيسية / أخبار حقوقية / في إنتظار التأكيد العملي ،وزير الداخلية يؤكد أنه لن يعمل ب “آس 17 ” إلا في المعابر الحدودية ( فيديو )
في إنتظار التأكيد العملي ،وزير الداخلية يؤكد أنه لن يعمل ب “آس 17 ” إلا في المعابر الحدودية ( فيديو )

في إنتظار التأكيد العملي ،وزير الداخلية يؤكد أنه لن يعمل ب “آس 17 ” إلا في المعابر الحدودية ( فيديو )

أكد السيد هشام الفراتي وزير الداخلية خلال حضوره بمجلس نواب الشعب لمناقشة ميزانية وزارته لسنة 2019 ،أن الوزارة تعمل على تحقيق المعادلة ” الغير مستحيلة ” بين إنفاذ القانون وإحترام حقوق الإنسان ،وأنه في هذا الإطار تم تفعيل الإدارة العامة لحقوق الإنسان المحدثة منذ سنة 2016 وأن أول ملف وقع تكليفها به هو مراجعة موضوع s17 بإعتباره ” مطلبا شعبيا “، مشيرا أن فريقا متكونا من كوادر الداخلية وقاض إداري سيجتمعون هذا الخميس من أجل بحث مقترحات تعديلية بخصوص هذا الإجراء .

كما أكد وزير الداخلية في ذات الجلسة أنه قد تم حصر إعتماد العمل بهذا الإجراء عند المعابر الحدودية فقط ،ووقع التخلي عن ذلك داخل الجمهورية وبين المدن لما في ذلك من قلق ومضيعة للوقت للمواطنين .

وجدد الفراتي أن الوزارة ستمكن من تتشابه أسماءهم مع مواطنين خاضعين للإجراء الحدودي من وثيقة حتى لا يقع تعطيلهم أثناء سفرهم .

من جهته إستغرب مروان جدة المدير التنفيذي لمرصد الحقوق والحريات بتونس تسليم وثيقة لمن تتشابه أسماءهم دون تصحيح خطأ الزج بهم ، مشيرا بأن الخطوات التي وعد بها الوزير وإن كانت مهمة فإنها غير كافية ،إذ أن المشمولين بهذا الإجراء غير القانوني لا يحرمون فقط من حقهم الدستوري في التنقل ،بل إنهم بسبب هذا التصنيف التعسفي يكونون عرضة إلى جملة من التضييقات والهرسلة الأمنية ،ويمنعون من جملة من الوثائق الإدارية كالبطاقة عدد ثلاثة أو بطاقات العمل في الموانئ الجوية والبحرية أو إستخراج جوازات السفر حتى لو كانوا مقيمين بالخارج .
مؤكدا أن المرصد سيعمل على مراقبة حسن تطبيق هذه الوعود وسيواصل العمل من أجل تطبيق القانون والإيقاف النهائي لهذا الإنتهاك المسلط في حق عشرات الآلاف من المواطنين .

Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*