الرئيسية / نشاطات المرصد / بيانات / كفى قتلا وتشريدا لأهالي حلب…
كفى قتلا وتشريدا لأهالي حلب…

كفى قتلا وتشريدا لأهالي حلب…

كفى قتلا وتشريدا لأهالي حلب…

باردو في 15 ديسمبر 2016

على ضوء تواصل العدوان الغاشم والمجازر على المدنيين العزّل في سوريا والتي تقترفها القوات الروسية والإيرانية إلى جانب قوات نظام بشار بمشاركة عديد المليشيات الموالية لهم، وآخرها العدوان الوحشي على مدينة حلب بأطفالها ونسائها وشيوخها ومستشفياتها والبنى التحتية فيها، فإن مرصد الحقوق والحريات بتونس:

1. يعتبر أن الغارات التي شنها نظام بشار وحلفائه الروس والإيرانيين على حلب مستهدفا بذلك المدنيين أطفالا ونساء وشيوخا تمثل جريمة إبادة جماعية تصنف كجرائم ضد الإنسانية .

2. يعتبر أن استهداف المدنيين يشكل انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي وجريمة حرب متكاملة الأركان، تدخل ضمن خطة واضحة تهدف إلى مزيد تهجير مئات الآلاف من المدنيين من بيوتهم قسرا.

3. يستنكر بشدة الصمت الرهيب للمنظمات الدولية والدول التي تدعي التحضر والإنسانية إزاء تلك الجرائم البشعة التي تحصل في سوريا عموما وحلب خصوصا، ويعتبر صمتها تواطئا ومشاركة في الجريمة النكراء التي يتعرض لها المدنيون في حلب .

4. يدعو السلطات التونسية إلى اتخاذ موقف إدانة واضح إزاء جرائم الحرب المرتكبة ضد الشعب السوري الأعزل.

الهيئة المديرة
الرئيس أنورأولاد علي

%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%ad%d9%84%d8%a8

Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*