الرئيسية / أخبار حقوقية / محلية / مرصد الحقوق والحريات بتونس: تعذيب المساجين بعد كل عملية إرهابية
مرصد الحقوق والحريات بتونس: تعذيب المساجين بعد كل عملية إرهابية

مرصد الحقوق والحريات بتونس: تعذيب المساجين بعد كل عملية إرهابية

عبر المقرر الخاص للأمم المتحدة المكلف بحماية حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب عن تحفظه حول ظروف الإيقاف و السجن و المحاكمة لمساجين الإرهاب بتونس . وقال براين امرسون في زيارته الأخيرة لبلادنا إن حيثيات المحاكمة و السجن غير إنسانية , في حين جوبهت المؤشرات المقدمة من قبل وزارة العدل و الخاصة بمساجين الإرهاب بإنتقادات الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان التي وصفتها بالغموض علاوة على حديث نائب رئيسها بسام الطريفي للأخبار عن عدم احترام متطلبات الحقوق الفردية .

كما قدم مرصد الحقوق و الحريات على لسان مديره مروان جدة ” للأخبار ”  شهادات في الإنتهاكات الحاصلة في هذا الصدد . 

انتقد مروان جدة مدير المرصد التونسي للحقوق و الحريات ظروف الإيقاف و السجن للمتهمين في قضايا ارهابية و قال ان المرصد تلقى المئات من الشكاوى من عائلات المساجين او من المساجين في حد ذاتهم بعد اطلاق سراحهم بانتهاء المدة حيث اشتكى الجميع من الاعتداء بالضرب المبرح من قبل الاعوان بالسجن . اضافة الى المعاملة السيئة لمجرد صفتهم داخل السجن و هي صفة ” مساجين ارهاب ” حيث لا تقع معاملتهم مثل بقية المساجين .

و يقدم ” م ” و هو سجين سابق بعض التفاصيل حول هذه الوقائع داخل سجن المرناقية قائلا ” لقد حرمنا من ابسط الحقوق وهي الصلاة جماعة داخل الغرفة . و تعرضنا الى الضرب المبرح و السجن الانفرادي عند قيامنا بصلاة الجماعة . كما يتعرض كل سجين يؤدي صلاة الصبح الى السجن الانفرادي و يسبق السيلون ” حفلة ضرب مبرح “

أما ” ر ” فقد ذكر ان الاستفزاز يبدو واضحا و جليا و موجها الى مساجين الارهاب بالغرف المكتظة التي يبلغ عدد نزلائها 110 سجين في بعض الاحيان و هم مختلطون بسجناء الحق العام غالبا .

و روى السجين السابق ” أ ” انه تعرض للسجن الانفرادي و الضرب عندما اشتكى احد السجناء الآخرين للحارس بينما تظل الممارسة الغير مفهومة من قبل الأعوان هي حفلة الضرب التي ينظمونها لمساجين الإرهاب و ضربهم ضربا مبرحا كلما جدت عملية ارهابية ببلادنا . 

كما يشتكي مساجين الإرهاب و محاموهم و عائلاتهم من الحرمان من الزيارة حيث تقتصر في بعض الأحيان على الزيارة من وراء السياج، ويمنع عنه الزيارات المباشرة بينما يقع حرمانهم من الزيارات جملة وتفصيلا في بعض الأحيان بحجة أنهم يخضعون لعقوبة داخلية.  وخص محدثنا بالذكر سجن المرناقية الذي يضم أغلب مساجين الإرهاب.

جريدة الأخبار بتاريخ 23 فيفري 2017

Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*