الرئيسية / المكتبة المرئية / فيديوهات / 90 %سقوط بدني جراء إعتداء داخل مركز أمن
90 %سقوط بدني جراء إعتداء داخل مركز أمن

90 %سقوط بدني جراء إعتداء داخل مركز أمن

تلقى مرصد الحقوق و الحريات بتونس شهادة المواطن علاء الدين الحسناوي البالغ من العمر 23 سنة، و التي أكد من خلالها:
– أنه في يوم 26 جوان 2010 تعرض إلى العنف الشديد من طرف ملازم أول بمركز الحرس الوطني بدوار هيشر , بعد أن تم إيقافه بتهمة السكر الواضح في الطريق العام.
– أن هذا الإعتداء قد تسبب له في نسبة سقوط بدني في عينيه بلغت
90 % و أضرار بدنية خاصة بعد الإهمال الطبي الذي تلقاه بالسجن المدني بالمرناقية و الذي كان قد أودع به مدة شهر بعد الحادثة بالتهمة المذكورة.
– أنه فور إطلاق سراحه في جويلية 2010 أجرى 3 عمليات جراحية و لكنها لم تكلل بالنجاح مما جعله عاجزا عن ممارسة حياة طبيعية.
– أنه سنة 2012 قد تقدم بشكاية في التعذيب ضد المتهم الذي رفض تقديم أي نوع من أنواع المساعدة، و الذي صدر ضده حكم إبتدائي في أوت 2013 يقضي بسجنه 5 سنوات و تأديته ما يقارب 55 ألف دينار كتعويض مادي و معنوي للمتضرر.
– أنه لا يزال منذ ذلك التاريخ ينتظر صدور الحكم النهائي , خاصة و أنه في أمس الحاجة إلى التعويض لإستكمال علاجه.

مرصد الحقوق و الحريات بتونس، و بعد تأكده بالوثائق و الشهادات من صحة ما تعرض له علاء الحسناوي، فإنه يعبر عن تضامنه مع المتضرر و مساندته التامة له.
و يعتبر الحادثة مثالا حيا على تكريس سياسة الإفلات من العقاب خاصة بعد أن تمت ترقية المتهم و نقلته إلى منطقة أخرى.

Share Button

عن Administrateur

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*